دانلود کتاب های عربی



ديكارت - دیکارت

نویسنده :

فی کتاب دیکاررت مقدمة قصیرة جدا للکاتب والمؤلف توم سوریل یعرض لنا فی سطور قلیلة بعض من أنجازات دیکارت فی الجانب العلمی برغم من ان انجازاته فی ذلک المجال فقیرة وانتاجه فیها محدود إلا انه أسهم بشکل کبیر فی علم النفس والفلسلفة کثیر جدا فهو صاحب نظریة الحدث والاستنباط وکذلک نظریة الکوجیتو التی تفسرها الجملة الشهیرة التی قالها وهی انا افکر إذا أنا موجود وقد ساهم دیکارت فی مجالات علمیة کثیر مثل الفیزیاء والریاضیات وعلم البصریات وانتاجه فی ذلک المجال کان استنباط النظریة المیتافیزیقیة ویوضح لنا الکاتب ان الغرض الاساسی من نظریة المیتافیزیقیة هو دعم برنامج دیکارت فی العلوم، وکانت حیاة رینیه دیکارت العملیة قصیرة، ولم یکن إنتاجه غزیرًا، بید أن إسهاماته فی الفلسفة والعلوم باقیة حتی یومنا هذا. ولعل أکثر ما اشتهر به هو مبدأ «الکوجیتو»: «أنا أفکر، إذن أنا موجود!» وبالمزج بین «الحدس» و«الاستنباط»، توصل دیکارت من هذا المبدأ إلی وجود العالم المادی. غیر أن دیکارت لم یعتزم أن تکون النظریة المیتافیزیقیة التی وضعها بمعزل عن عمله العلمی الذی ضم أبحاثًا مهمة فی الفیزیاء، والریاضیات، وعلم النفس، وعلم البصریات. وفی هذا الکتاب، یُبیِّن توم سوریل کیف کان دیکارت — فی المقام الأول — مناصرًا لمنهج ریاضیٍّ جدید فی الفیزیاء ومطبّقًا له، وأن الغرض من النظریة المیتافیزیقیة التی وضعها هو دعم برنامجه فی العلوم.

في كتاب ديكاررت مقدمة قصيرة جدا للكاتب والمؤلف توم سوريل يعرض لنا في سطور قليلة بعض من أنجازات ديكارت في الجانب العلمي برغم من ان انجازاته في ذلك المجال فقيرة وانتاجه فيها محدود إلا انه أسهم بشكل كبير في علم النفس والفلسلفة كثير جدا فهو صاحب نظرية الحدث والاستنباط وكذلك نظرية الكوجيتو التى تفسرها الجملة الشهيرة التى قالها وهي انا افكر إذا أنا موجود وقد ساهم ديكارت في مجالات علمية كثير مثل الفيزياء والرياضيات وعلم البصريات وانتاجه في ذلك المجال كان استنباط النظرية الميتافيزيقية ويوضح لنا الكاتب ان الغرض الاساسي من نظرية الميتافيزيقية هو دعم برنامج ديكارت في العلوم، وكانت حياة رينيه ديكارت العملية قصيرة، ولم يكن إنتاجه غزيرًا، بيد أن إسهاماته في الفلسفة والعلوم باقية حتى يومنا هذا. ولعل أكثر ما اشتهر به هو مبدأ «الكوجيتو»: «أنا أفكر، إذن أنا موجود!» وبالمزج بين «الحدس» و«الاستنباط»، توصل ديكارت من هذا المبدأ إلى وجود العالم المادي. غير أن ديكارت لم يعتزم أن تكون النظرية الميتافيزيقية التي وضعها بمعزل عن عمله العلمي الذي ضم أبحاثًا مهمة في الفيزياء، والرياضيات، وعلم النفس، وعلم البصريات. وفي هذا الكتاب، يُبيِّن توم سوريل كيف كان ديكارت — في المقام الأول — مناصرًا لمنهج رياضيٍّ جديد في الفيزياء ومطبِّقًا له، وأن الغرض من النظرية الميتافيزيقية التي وضعها هو دعم برنامجه في العلوم.



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
دیگر آثار و کتاب های :
پنل کاربران

پنل ورود کاربران