دانلود کتاب های عربی


أربعة شهور في قفص الحكومة - أربعة شهور فی قفص الحکومة

نویسنده :

یقول المؤلف فی مقدمة کتابة "لیس الغرض من هذه الصفحات تسجیل تجربتی فی المشارکة فی حکومة الدکتور عصام شرف، کما أنها لیست «کشف حساب» عما قدمته أو عجزت عن تقدیمه. ولکننی شعرت، وأنا أترک الحکومة، أن البلاد تمر بمرحلة دقیقة وبالغة القلق وعدم الاستقرار، وأن أحد أخطر ضحایا هذا الوضع هو الواقع الاقتصادی القائم. ولذلک رأیت أن هناک حاجة إلی توضیح عدد من المشکلات الاقتصادیة التی تواجهنا الآن. کما رأیت أن أسلوب عرض بعض هذه المشکلات من خلال تجربتی «القصیرة» فی الوزارة، قد یکون أکثر تأثیرًا وفاعلیة. ولذلک لم یکن غریبًا أن یکون ترکیزی فی هذه الصفحات علی الجوانب الاقتصادیة أکثر من غیرها. وقد حرصت علی شرح المفاهیم الاقتصادیة بأسلوب مبسط وسهل بعیدًا عن المصطلحات الفنیة المعقدة؛ أملًا فی زیادة الوعی بمشکلاتنا الاقتصادیة الحالیة. فهذا هو الغرض الأساسی من نشر هذه الأوراق.وإذ أضع هذه الانطباعات تحت نظر القارئ، فأملی أن تساعد، ولو قلیلًا، علی إیضاح صعوبة مشکلاتنا الاقتصادیة العاجلة، وحاجتها إلی المواجهة السریعة والواقعیة، وأن الآمال أمام هذه الأمة لتحقیق مستقبل زاهر هی آمال کبیرة وواعدة، وعلینا ألا نهدر هذه الآفاق المشرقة بعجزنا عن تجاوز مشکلاتنا الوقتیة والعاجلة. حازم الببلاویحازم الببلاوی، اقتصادی و کاتب مصری، من موالید عام ۱۹۳۶. حصل علی لیسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام ۱۹۵۷. وحصل علی الدکتوراه فی العلوم الاقتصادیة من جامعة باریس، عمل أستاذا زائر فی جامعة کالیفورنیا فی أمریکا وجامعة السوربون فی فرنسا. شغل العدید من المناصب المرموقة، فعمل رئیسا لمجلس إدارة البنک المصری لتنمیة الصادرات، والأمین التنفیذی للجنة الاقتصادیة والاجتماعیة لغربی آسیا بالأمم المتحدة"

يقول المؤلف فى مقدمة كتابة "ليس الغرض من هذه الصفحات تسجيل تجربتي في المشاركة في حكومة الدكتور عصام شرف، كما أنها ليست «كشف حساب» عما قدمته أو عجزت عن تقديمه. ولكنني شعرت، وأنا أترك الحكومة، أن البلاد تمر بمرحلة دقيقة وبالغة القلق وعدم الاستقرار، وأن أحد أخطر ضحايا هذا الوضع هو الواقع الاقتصادي القائم. ولذلك رأيت أن هناك حاجة إلى توضيح عدد من المشكلات الاقتصادية التي تواجهنا الآن. كما رأيت أن أسلوب عرض بعض هذه المشكلات من خلال تجربتي «القصيرة» في الوزارة، قد يكون أكثر تأثيرًا وفاعلية. ولذلك لم يكن غريبًا أن يكون تركيزي في هذه الصفحات على الجوانب الاقتصادية أكثر من غيرها. وقد حرصت على شرح المفاهيم الاقتصادية بأسلوب مبسط وسهل بعيدًا عن المصطلحات الفنية المعقدة؛ أملًا في زيادة الوعي بمشكلاتنا الاقتصادية الحالية. فهذا هو الغرض الأساسي من نشر هذه الأوراق.وإذ أضع هذه الانطباعات تحت نظر القارئ، فأملي أن تساعد، ولو قليلًا، على إيضاح صعوبة مشكلاتنا الاقتصادية العاجلة، وحاجتها إلى المواجهة السريعة والواقعية، وأن الآمال أمام هذه الأمة لتحقيق مستقبل زاهر هي آمال كبيرة وواعدة، وعلينا ألا نهدر هذه الآفاق المشرقة بعجزنا عن تجاوز مشكلاتنا الوقتية والعاجلة. حازم الببلاويحازم الببلاوي، اقتصادي و كاتب مصري، من مواليد عام ١٩٣٦. حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام ١٩٥٧. وحصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة باريس، عمل أستاذا زائر في جامعة كاليفورنيا في أمريكا وجامعة السوربون في فرنسا. شغل العديد من المناصب المرموقة، فعمل رئيسا لمجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا بالأمم المتحدة"



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
دیگر آثار و کتاب های :
پنل کاربران

پنل ورود کاربران