دانلود کتاب های عربی


أيها الأصدقاء تعالوا نختلف - أیها الأصدقاء تعالوا نختلف

نویسنده :

یهدف "د. أحمد البراء الأمیری" من خلال هذا الکتاب "أیها الأصدقاء تعالوا نختلف" إلی تقریب الفجوة بین العقول والأفکار ، وردمها تماماً بین القلوب والمشاعر ، وهذا الکتاب عبارة عن نظرات من الکاتب فی "فقة الاختلاف" ، وما دفعه إلی ذلک هو ما نراه ونسمعه ونقرؤه من واقع أغلب المسلمین الذی یدمی القلوب؛ فبأسهم بینهم شدید ، قلوب شتی ، یتناحرون ، یتباغضون ، یتحاسدون ، ویتنابزون بالألقاب ، یقتل بعضهم بعضاً ، ویأکل الواحد منهم لحم أخیه ، ویتهمه بأبشع التهم وأشنعها ، ولو اتضحت أمام عقولهم بعض الحقائق ، وربیت نفوسهم علی بعض الخلائق ، لزال کثیر مما یعانون منه ویقاسون ، ولاجتمعت کلمتهم ، وتکاتفت جهودهم أمام عدوهم الذی یسرهم ما هم فیه ، ویعمل علی استغلاله ، وإذکاء ناره لتزداد اشتعالاً ، لا تأکل الأخضر والیابس فحسب ، بل تزهق الأرواح ، وتمحق الأموال ، وتخرب البلاد ، وتشتت العباد، وإنا لله وإنا إلیه راجعون..

يهدف "د. أحمد البراء الأميرى" من خلال هذا الكتاب "أيها الأصدقاء تعالوا نختلف" إلى تقريب الفجوة بين العقول والأفكار ، وردمها تماماً بين القلوب والمشاعر ، وهذا الكتاب عبارة عن نظرات من الكاتب فى "فقة الاختلاف" ، وما دفعه إلى ذلك هو ما نراه ونسمعه ونقرؤه من واقع أغلب المسلمين الذى يدمى القلوب؛ فبأسهم بينهم شديد ، قلوب شتى ، يتناحرون ، يتباغضون ، يتحاسدون ، ويتنابزون بالألقاب ، يقتل بعضهم بعضاً ، ويأكل الواحد منهم لحم أخيه ، ويتهمه بأبشع التهم وأشنعها ، ولو اتضحت أمام عقولهم بعض الحقائق ، وربيت نفوسهم على بعض الخلائق ، لزال كثير مما يعانون منه ويقاسون ، ولاجتمعت كلمتهم ، وتكاتفت جهودهم أمام عدوهم الذى يسرهم ما هم فيه ، ويعمل على استغلاله ، وإذكاء ناره لتزداد اشتعالاً ، لا تأكل الأخضر واليابس فحسب ، بل تزهق الأرواح ، وتمحق الأموال ، وتخرب البلاد ، وتشتت العباد، وإنا لله وإنا إليه راجعون..



برای سفارش کتاب، کافی است نام و "کد کتاب" را از طریق پیامک یا تلگرام به شماره 09355621039 ارسال نمایید تا در اولین فرصت با شما تماس حاصل شود.
پنل کاربران

پنل ورود کاربران